jump to navigation

110/02 المنطفئون 02/05/2010

Posted by alwusaidi in تدريب.
trackback

 

حين لقيته أول مرة كان يملأ المجلس حيوية وتوهجاً ، ويشد الأنظار إليه بنشاطه المتوثب ، وروحه المرحة ، وحماسه لكل ما يسند إليه ، وقد كانت أفكاره رائعة ، كان يؤمن بالتجديد والإبداع ، ويتحدث عن الفرص العظيمة في الحياة ، في ذلك اللقاء أحسست أن شاباً يتكون الآن لصناعة مستقبل الإسلام والدعوة ، واقتبست من حماسه حماساً ، فوجدتني أسترسل في الحديث عن موضوعاته ، وأهتم بسؤالاته ، وأزمع أن يدوم الوصل بيننا .

حالت بيني وبينه الحوائل ، ولم أعد أسمع له حساً ، لقد انطفأ !

كثيرون هم كذلك .

يبدؤون مندفعين مشرقين ، ثم تعترضهم العقبات ، أو لا تساعدهم الملكات ، أو تخور نفوسهم ، ليتباطأ مشيهم ، ثم يتوقف ، ثم يتراجع .

تذكرت كلمة إبراهام لنكولن ” أنا أمشي ببطء ، ولكن لم يحدث أبدا أنني مشيت خطوة واحدة للوراء ..

قد تسمع باسم داعية في بلد ، أو تقرأ له كتاباً ، فترى رمزاً قادماً ، ثم يطول انتظارك ولا يجيء ، هنا تسأل ما السبب ؟!

وقد كُتب لي أن أتعرف إلى ثلة من المؤثرين ، سواءً كانوا علماء في الشريعة ، أو كانوا مربين في الميدان ، أو أدباء ومثقفين ، أو قادة اجتماعيين ، ممن ظلوا يقدمون ويبذلون ، واستمر حضورهم وتأثيرهم ، فبدا لي أن أهم الأسباب وراء إشراقهم الدائم يعود إلى :

أولاً : الهمة العالية ، والتي هي نوع من الطموح ، مصحوباً بالصبر والتطلع والإصرار ، أو كما سماه عمر بن عبد العزيز ” التوق ” ، فكان يقول : إن لي نفساً تواقة, تاقت إلى فاطمة بنت عبد الملك, فتزوجتها، وتاقت إلى الإمارة فوليتها، وتاقت إلى الخلافة فأدركتها، وقد تاقت إلى الجنة؛ فأرجو أن أدركها إن شاء الله عز وجل.

الهمة جزء من البناء النفسي الفطري تعززها التربية ، والقراءة الصحيحة للقدرات والظروف المحيطة ، ولبابها التوازن بين المأمول والممكن ..

ثانياً : التكيف ، أي : القدرة على معايشة الظروف المستعصية ، وحماية النفس من الإحباط واليأس ، والتعامل مع الطرق المسدودة والفرص الهاربة ، والأجواء الخانقة ، وعدم الجمود على رؤية ضيقة ، أو تجربة محدودة ، حين تجد الطريق مغلقاً لا تقعد ، ابحث عن طرق أخرى ، ولا تعوّد نفسك اتهام الزمان ، وسب الدهر ، ابحث عن يمينك وشمالك ، ستجد أبواباً تقول : ” هيت لك ” ، فلتكن شجاعاً جريئاً تقتحم العقبة ، وتحاول :

إنَّ الأمـورَ إذا انسدت مسالكها
لا  تـيـأسن وإن طالت مطالبةٌ
أخلق بذي الصبرِ أن يحظى بحاجتهِ 

 

فالصبرُ  يفتحُ  منها كلَّ ما ارتججا
إذا  استعنت  بصبرٍ أن ترى فرجا
ومـدمنِ القرعِ للأبوابِ أن يلجا 

من التكيف أن تتعود النفس على التعامل مع الحر والبرد ، والنور والظلام ، والكثرة والقلة ، بل وحتى النجاح والإخفاق ، بحيث لا نعتبر الإخفاق حتماً لازماً لا مهرب منه ، كما قيل :

يَـصونونَ أَجساداً قَديماً نَعيمُها
وَلا  يَحسَبونَ الخَيرَ لا شَرَّ بَعدَهُ

 

بِخالِصَةِ الأَردانِ خُضرِ المَناكِبِ
وَلا يَحسِبونَ الشَرَّ ضَربَةَ لازِبِ

أظن أن التكيف فرع عن الصبر وليس رديفاً له ، ولا نقيضاً كما قد يُظن ..

فالصبر لا يعني الانتظار فحسب ، بل يعني البحث عن ” حيلة ” عن ” مخرج ” .. ليست الحيلة مذمومة بذاتها ، فهي من التحوّل ، ومن السنة أن تقول ” لا حول ولا قوة إلا بالله ” .

الذم على التلاعب أو المراوغة أو الخداع باسم التفقه ، أو باسم السياسة ، أو باسم الفكر .

لا ترسم في رأسك صورة تريد تحقيقها بحذافيرها فذلك هو المستحيل .

ثالثاً : التجدد ، أي : تطوير الذات ، فكراً وسلوكاً ، واقتباس الحكمة من مظانها ، أن تقرأ العين ، وتصيخ الأذن ، ويتأمل العقل ، أن يكون المرء ” نهماً ” ، ما أجمل النهم إلى المعرفة الجديدة ، وفي الأثر” مَنْهُومَانِ لاَ يَشْبَعَانِ : طَالِبُ عِلْمٍ وَطَالِبُ دُنْيَا ” رواه الطبراني والبزار والدارمي , , وقد جاء مرفوعاً ولا يصح .

حتى وأنت في الثمانين لا تستكثر على نفسك أن تحصل على معرفة جديدة في موضوع طالما عالجته ، وربما من مصدر ما كنت تظن أنك تظفر بها منه ، هذه الروح المتطلعة المتواضعة هي روح المتزود بالوقود الدائم ، للفكر والحياة ، لئلا تصبح شريطاً يكرر نفسه ، لتكن كالشمس كل يوم لها أفق جديد ، هي هي لم تتحول إلى كوكب آخر ، ولكن سنة الخلق تقضي تنقلها بين المشارق والمغارب ، كما أقسم بها جل وتعالى .

رابعاً : العمر ، فمن ينسأ الله له في أثره يبارك فيه إن كان صاحب همة وتجدد وتكيف ، فتحنكه التجربة ، وتؤدبه الأيام ، ويتجاوز شرّة الشباب واندفاعه ، وتُحكِمه المواقف ، وبهذا يحدث له تراكم في العلم والمعرفة والمحبة عند الصالحين ، والسابقة في الخير ، وحسن الأحدوثة ، ويتجاوز العثرات العابرة ، ويحلق فوق الشاتمين والشامتين ، خاصة وقد تدارك أقرانه ، وأصبح وحيداً ، أو كما يقول (طرفة بن العبد) :

إِلى أَن تَحامَتني العَشيرَةُ كُلُّها

 

وَأُفـرِدتُ إِفرادَ البَعيرِ المُعَبَّدِ

وإن لم يكن وحيداً ، ففي نفر قليل من الأقران ، لأن زملاء الأمس أصبحوا ما بين دفين في ” الثرى ” أو دفين في ” الثراء ” أو مسْتَخْف فتر عن المحاولة ، وانطوى على نفسه .

هكذا أيها السالك ، يتردد النظر عن البداية المحرقة ، والنهاية المشرقة ، ويقول السلف : ” العبرة بكمال النهاية لا بنقص البداية ” ، أولئك الذين يبدؤون وهم يحسون بالكمال سرعان ما ينطفئون .. لأنهم وصلوا قبل أن يبدؤوا الطريق !

 

كتبه فضيلة الشيخ/ سلمان بن فهد العودة
 
جميع الحقوق محفوظة © لمؤسسة الإسلام اليوم 2010

تعليقات»

1. 09210057 - 03/05/2010

شكر الله لك يا د. سلمان على هذا المقال الجميل والجدير بالوقوف عليه وإعادة محاسبة الإنسان لنفسه والانطلاق به للتوهج والتوقد المستمر فالمسلم الموحد لا ينطفئ حتى يفارق الحياة ، بل حتى بعد مفارقة الحياة يبقى العظماء متوقدون بمآثرهم التي يستضيء بها من خلفهم ..

2. هادي العسيري006 - 04/05/2010

جميل ان يحقق الشخص هدفه ولاكن لابد من تخطيطه للوصول اليه حتى يحققه بالوجه المراد والمحاولات سر الوصول للنجاح فالناظر لهدفه لايهمه الفشل بل يهمه كيف يصل ويحقق هدفه مهما واجه في طريقه ..ولابد للشخص من المرور بمراحل مريره ولا كن يجب ان لايتردد………..

(فمن لم تكن له بدايه محرقه لم تكن له نهايه مشرقه)

3. 09210009 الــــــــحــــــــارثي - 04/05/2010

موضو جيد وموضوع يدو حول البيئة التي نعيش فيها
واشكرك على طرح مثل هذة المواضيع

4. 09210014 السديري - 05/05/2010

يمتلك الانسان الكثير من القدرات ومايكمن في نفسه من اشياء يمكن ان تجعل منه شخصا لايوصف
لكنه يمشي بطريق متعرج فاذا ماصادفه اول منعطف ابطأ سرعته واذا صادفه الثاني مشى بمهل اما المنعطف الثالث فهو نقطة التوقف

5. 09210047 - 07/05/2010

المنطفئون هم مشكلة يجب تجاوزها فعلى الانسان ان يواجه المتاعب ويحاول الصعود
فان توقف عند اول محطة فلن يستطيع الاكمال
لذا وجبت المواجهة ووجب الصبر والتحمل

6. 09210047 - 07/05/2010

المنطفئون هم مشكلة يجب تجاوزها فعلى الانسان ان يواجه المتاعب ويحاول الصعود
فان توقف عند اول محطة فلن يستطيع الاكمال
لذا وجبت المواجه ووجب الصبر والتحمل

7. نايف عزي 09210028 - 07/05/2010

يمتلك كل منا من البشر قدرات هائله ولكن يجب علينا ان نجد هذه القدرات في انفسنا والعمل على تطويرها
اما بالنسبه للكابه

فكثير مننا يبداون متحمسون ويجدون مايمنع ويوقف حماسهم من مشاكل وعقبات والشخص الناجح هوا الذي يزيل هذه العقبات ام الشخص الفاشل هو الذي يجعلها عقبات دائمه في حياته

اشكرك استاذي على الموضوع الرائع

تقبل مروري

8. Marwan Saad 09210025 - 15/05/2010

السلآم عليكم ورحمه الله

أعتذر منكـ أستآذي العزيز على طرح الروآبط في مدونتكـ

بصرآحه مدونة (المنطفئون ) مبهجه ورآئعه فحبيت أزيدهآ بهجه وجمآل بطرح المدونه بألوآنهآ التي تسآعد القآرئ على فهم المضمون
وهذه هي المدونه الآصلية من موقع الدكتور سلمآن بن فهد العودة .. رفع الله قدره : http://islamtoday.net/salman/services/saveart-28-116655.htm

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

وتعليقي على هذهـ المدونة :
– كثير منآ من فئة المنطفئون … فتجدنآ نسعى في بدآية حيآتنا إلى طلب العلم والعمل حتى إذآ أمتلكنآ أدوآت العلم والعمل .. أنطفأنــا

– وقد يستمر عطاء المنطفئون بصمت دونما يعرف العالم أن لهم أياد بيضاء ، (فالأهم أن يبذل وأن يواصل عطاءاته .. فقليل دائم خير من كثير منقطع )

– فيجب على الإنسآن محاسبة نفسه والانطلاق بهآ للتوهج والتوقد المستمر فالمسلم الموحد لا ينطفئ حتى يفارق الحياة ، بل حتى بعد مفارقته للحياة يبقى العظماء متوقدون بمآثره التي يستضآء بها من هم خلفه ..

ودمتم بخير

9. الجهني - 28/05/2010

بالفعل كثيرا من الناس يكون لديهم طاقات كبيرة جدا في مجالات مختلفة لكن سرعان ماتثبط عزيمتهم اما بفعل انفسهم او خاره عن ارادتهم ولكن الشروط الاربعة المذكورة هي السبيل الوحيد لمواصلت انجازاتهم ….

10. عبدالمقتدر فوزي جمال 9217009 - 06/06/2010

المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف
يجب على المؤمن ان لا يستسلم من اول مشكله تحصل له بل يجب ان يكون قويا ويحارب من اجل هدفه وكل مشكله تمر عليه لابد ان يستفيد من اخطائها حتى يستطيع ان ينمي مهاراته ويصبح رجل صاحب خبرة

11. مصباح عيد المطيري (09210022) - 06/06/2010

كلام سليم وقع في مكانه

فالهمه والتكيف والتجدد والعمر من اهم اسباب الثبات والاشراق الدائم

اعيد لك الشكر / استاذ اسامه الوسيدي

على الطرح الرائع

12. يحيى محمد باسعد (09210050) - 06/06/2010

موضوع جميل يدور حول احداث هذا العصر

شكرا على الموضوع

13. فيصل الشهري 09210015 - 06/06/2010

الموضوع اكثر من رائع ومفيد في نفس الوقت
كما أنه ألهمني لتجنب ظروف الحياة التي تجعلني من الاشخاص المنطفئون
واختيار الطرق الافضل للسير بحياة ناجحة
وعدم الاندفاع لاي شي كان ؟؟؟ من أمور الحياة
مقتبسا ذلك من مقولة ابراهام لنكولن( أنا أمشي ببطء ، ولكن لم يحدث أبدا أنني مشيت خطوة واحدة للوراء ..)

14. نايف الجهني ....08110139 - 07/06/2010

موضوع مميـــز ..يكمن في ان الانسان لابد من مجاهده النفس ..وعدم المراوغه ..

لفت انتباهي جمله تقول.عدم استكثار .المعلومات علئ الانسان.

تحياتي

15. حازم : 09210018 - 09/06/2010

بسم الله الرحمن الرحيم

((ألم1
أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ2
وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ3
أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَن يَسْبِقُونَا سَاء مَا يَحْكُمُونَ4
مَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ5
وَمَن جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ6
وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَحْسَنَ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ7)).
سورة العنكبوت

16. 09210059 احمد الزهراني - 19/06/2010

موضوع رائع …شكرا استاذ
و شكرا لفضيلة الشيخ سلمان

17. عبدالله سمان - 19/06/2010

عبدالله سمان-9210051
الموضوع رائع ولاكن الفرص تاتي في العمر مرة واحدة
ويجب على المرء استغلالها

18. حسان زيلع - 11/11/2010

شكرا على الموضوع لأنه أثارني و بالذات العنوان لأن بعض الأشخاص يبدأ حياته بسعادة و بإنطلاق و يكون مبدع وعندما تواجهه عقبه لا يتوقعها جلس خامدا صامتا واقف أمامها لا يفكر كيف يتخطاها و بذلك يعود إلى اليأس لماذا لأنه بدأ دون تخطيط فالإنسان لا بد عندما يبدأ يمشي خطوة خطوة و إذغ صادفته عقبه يستطيع أن يتجاوزها حتى لا ينطفئ نشاطة .

19. الطالب :فيصل سالم المكران. - 28/11/2010

بسم الرحمن الرحيم

اشكرك على موضوعك استاذ اسامه

انا رأيي انه الكثير من الناس كا نوا ذي همه عاليه ومبتهج وفجأة تراه معتزل و انطفاة الهمة لسباب واكثرها

عدم التكيف فترى كثير من الطالب الجامعيين يأتون بهمه عاليه ويحصلون على معدلات ممتازة ثم تراه خارج من الجامعه بسبب عدم الحصول على سكن بسبب عدم معرفه الاصحاب وقلتهم و وعدم تحمل البعد عن الاهل وعدم معرفه التصرف المشاكل الفاجئه .

وكل هذا بسبب عدم التكيف:

ولئك الذين يبدؤون وهم يحسون بالكمال سرعان ما ينطفئون .. لأنهم وصلوا قبل أن يبدؤوا الطريق

اتمنى من الطالب الانتباه من ضعف العزيمه والخوف من الفشل والتردد.

والله يعين جميع الطالب ويوفقهم جميعاً !

الطالب :فيصل سالم المكران.

الرقم الجامعي :10110120

20. مروان عبدالرحمن بادغيش - 05/12/2010

لسلام عليكم استاذي
واشكر صراحه الدكتور سلمان العوده على المقال الأكثر من رائع ..
في البدايه فعلا الانسان يبدا حياته بجد واجتهاد وحماس لكن سرعان ماينطفى هذا الحماس وقد يأتي هذا الخمول من المجتمع نفسه اما بالتحطيم او عدم اعطاء هذا المبدع حقه في التفكير والأبداع والأختراع .. ولا بد عليه ان لايياس ممن رحمة الله ويجتهد ويحاول والفرج والشخص لايوصل لمبتغاه الا بالجد والمثابره والنجاح لاياتي الا بعد الفششل والحياه مليئه بالعقبات والمصاعب والمحن .. وهذا ماعندي وصلى الله على نبي محمد

21. خالد وليد سحرتي-10110013 - 06/12/2010

بسم الله الرحمن الرحيم
المنطفئون هم اناس مثلنا تماما لديهم حماس رائع ولكن وللاسف عندما يبدؤون في فقد هذا الحماس الناس الذين من حولهم يتاثرون و بالتالي يصبحون قدوة سيئة بعد ان كان الناس يتبعون اثارهم وعندما ينطفئون تر الكثير من الناس ينطفئون مثلهم لانهم كانو يتبعونهم وحتا ايها القارء لاتصبح من هذين النوعين عليك ان تتحلى بصفات المشرقين دائما وهي
اولا الهمة العالية
ثانيا التكيف
ثالثا التجدد
اخيرا الدنيا كلها عقبات فاذا واجهت عقبة حاول اجتيازها باي طريقة ممكنة واياك ان ترجع الى الوراء حتى لا تصبح من المنطفئين.

22. عبد الرحيم أحمد زارع 10110166 - 08/12/2010

بصراحة مقال جداً رائع أشكر الدكتور سلمان العودة على كتابة هذا المقال وأشكرك يادكتور على وضعة في المدونة للأستفادة منه …
نعم كثيرون هم المنطفئون وأنا أحد هؤلاء المنطفئون دائماً عندما أدخل أحد المنتديات أكون في البداية عضو متفاعل جداً أطرح مناقشات في مواضيع مهمة وأكتب وأعلق على مواضيع … ثم بعد ذلك لاتجد مني شئ حتى في الأخير أترك المنتدي …
دائماً كنت أريد معرفة السبب والأن عرفة ذلك …
وأنا من راي الهمة العالية هي أهم شئ .. هي التي تجعلني مستمر في التفاعل خاصة إذا كانت مصحوبة بالصبر والإصرار ..
ثم يأتي التجدد لأن سبب الخمول ممكن أن يكون سببة الملل …

23. عبدالله بهكلي - 18/12/2010

عبدالله بهكلي
كثيرا ما ينطفئ المبدع و ” الملتزم “عندما يرى الابواب تغلق في وجهه , ولكن الالتزام لاينبع من الفرد وحده بل من المجتمع كافة و عندما يكون المجتمع غير مؤهل فلا ألوم ” المنتكس ” لأن هذا عيب في المجتمع وليس عيب فيه .
كنت في ما مضى ملتزما ولكن تعرضت لصدمة قوية من المجتمع كمن يقف في طريق القطار فيدهس عليه ويتاجوزة وهكذا حصل لي .

ارجوا الثبات لكل ملتزم ومبدع في الدنيا والاخرة .

24. فيصل سعدون العتيبي - 06/01/2011

و أضيف إلى هذه الأسباب المذكورة : الحماس و الاندفاع الزائدعن الحد المطلوب الذي سرعان ما ينخمد. فالأمور تؤخذ بالتمهل و عدم الاستعجال.

إضافة إلى الممارسات الاجتماعية التي تجر الإنسان رغما عنه كان من كان إلى صفها فيتم الاستسلام للمجتمع المحيط ( وهو عين العقل في رأيي).

25. محمد مرحوم - 08/01/2011

اشكرك يا استاذ اسامة على هذة المدونة الرائعة وإلى الأمام
فا الأنسان يجيب ان يحاسب نفسة
ولا يستسلم إلى كلام المجتمع المحيط بة

26. عبدالرحمن العويفي - 12/01/2011

أشكرك د / أسامة على هذا الموضوع المطروح الجميل
لانه يعايشنا وفي زماننا وعصرنا
وأضيف الى المدونة أحد الحلول لهذه المشكلة….
الي هي الاخذ بقصص الناجحون كيف صبروا وجاهدوا الى ما صارو عليه…
وأكرر شكري لكاتب المقال السابق لانه أفادني كثيرا وأنشاء الله يستفيد منه الكثير والكثير

27. abdalizez alzhrine 10110054 - 13/01/2011

السلام عليكم
موضوع جدا جميل
يكون سبب المنطون الحماس الزائد الذي لا يكون في محله وعدم وجود المحفز والناصح والمرشد

28. 10110076 - 13/01/2011

السلام عليكم
اول تعريف المطفئون بالنسبة لي انا انا ارى ان الانسان اذا كانت اردتة قوية ووجهتة الى الحياة قوية فأنة سيتحمل المصاعب ويتحمل الضغوط ويتحمل هذا كل شيء لتحقيق هدفة .
فأما المنطفئ فانه بنسبة لي شخصيتة مهزوزة من كل النواحي بحيث انه يتاثر من كل شيء حولة
وسلامتكم
هذي تعليقي على المدونة ومجرد وجه نظري الخاصة

29. نوح حسين العشوان 10110024 - 14/01/2011

اولا اشكر الشيخ على هذا الكلام……….
ولاكن قد تنطبق الهمه العاليه على الاندفاع الذي سرعان ماينطفئ وتنطفئ معه الهمه الذي لدى الشخص

ما اروع تشبيه الانسان بالشمس المشعه التي لاتنطفئ كسائر الكواكب الاخرى

30. سلمان محمد الحارثي - 14/01/2011

السلام عليكم :
اوالا الموضوع جميل وام المنطفاون بانسبة لي انهم انطافئو بسبب انه م لميلقوالاهتمام من الاخرين .
وشكراااااااااااااااااااا

31. عبدالكريم الشهري 10110068 - 14/01/2011

الانسان في حياته دائما يواجة عقبات وصعوبات ومخاطر لكي ينجح ولكن بعض الاشخاص يستسلم لهذه العقبات وبعضهم يجتازها دائما النجاح قبله محاولات وفشل لكن يجب ان يكون له هدف لكي يصل الى هدفه

32. مهند المالكي - 14/01/2011

مدونه أعجبتني كثيراً
كثير من الاشخاص حين يبدا في اي معل على سبيل المثال
بداية الدراسة ٨٠٪ من الطلاب يدخلون يحمس كبير

مع مرور الوقت ينطفئ هذا الحماس تدريجين ل٥٠ ٪ منهم

فينبغي على الشخص ان لا يترك حماسه  

33. يوسف المسلم - 16/01/2011

بصراااحه ابدااااااااااع يا استاذ اسامه
جزاك الله خير بس لفت انتباهي واعجابي كلمه
أنا أمشي ببطء ، ولكن لم يحدث أبدا أنني مشيت خطوة واحدة للوراء ..

34. عبدالاله الغامدي 10110142 - 16/01/2011

مقال مميز جدا
من التكيف أن تتعود النفس على التعامل مع الحر والبرد ، والنور والظلام ، والكثرة والقلة ، بل وحتى النجاح والإخفاق <<<<<<أحببت ان اضيف ان التكيف يكسب الانسان خبرة في حياته ويجعله يتأقلم مع المشكلة ويساعده في ان يحاول ان يجد لها حل ..
وهو مرتبط بالصبر ايضا اذا وجد الصبر سيكون التكيف مع الوضع سريعا

35. سعود الزهراني10110115 - 16/01/2011

الموضوع رائع ومفيد كما أنه ألهمني ان اتجنب ظروف الحياة التي تجعلني من الاشخاص المنطفئين
واختيار الطرق الافضل للسير بحياة ناجحة
وعدم الاندفاع لاي شي كان ؟؟؟ من أمور الحياة

36. أحمد البريكي - 17/01/2011

شكرا استاذ اسامة على الكلمات الجميلة ,,
من المهم بل من الضروري ان يضع الانسان هدفا نصب عينيه
ويكون ذلك بالتخطيط السليم والارادة والصبر
وان لا يستمع للمحبطين من اصدقاء السوء من يقول مثلا : مستحيل تعمل كذا أو كذا
فلا يوجد شيء مستحيل في الدنيا
يتحقق كل شيء بالعمل الدؤوب والعزيمة (ومن رأيي فوق كل هذا . رضا الوالدين )
شكرا مجددا استاذي على الموضوع الجميل
تــحــيــاتــي

37. احمد قادري 10110105 - 17/01/2011

من المهم جدا ان يكون للانسان هدف ولكن لابد ان يخطط لهذا الهدف
ولابد للانسان ان يبدا حياته بجد واجتهاد

38. عبدالله المزيعل10110096 - 17/01/2011

بسم الله الرحمن الرحيم
إن لكل غاية وهدف في حياة الإنسان وسيلة للوصول لهذا الهدف وهناك عدة وسل للوصول إلى ذلك الهدف .

ولكن ذلك يتطلب بعض المهارات والخطوات وأهمها :

1-الهمه العاليه
2-التكيف
3-التجدد
4-العمر

ويجب على كل منا أنا يبدأ بهذه المهارات للوصول إلى هدفه وغايته في هذه الحياة .

يجب أن يعتزم الهمة العاليه مع التفكير السليم,
ومتابعة المستجدات والإصرار للوصول للهدف الذي وضعه لنفسه .

وعليه أيضا بالصبر والعزيمة وعدم اليأس من أول عقبة قد تواجهه

إنَّ الأمـورَ إذا انسدت مسالكها
لا تـيـأسن وإن طالت مطالبةٌ
أخلق بذي الصبرِ أن يحظى بحاجتهِ

فالصبرُ يفتحُ منها كلَّ ما ارتججا
إذا استعنت بصبرٍ أن ترى فرجا
ومـدمنِ القرعِ للأبوابِ أن يلجا

وعليك بالتجدد دائما بأفكارك وأسلوبك وطريقة مواجهتك لأمور حياتك..

ولا تقف عند حد معين فالعلم ليس له نهاية فمن الممكن أن يصبح عمركـ بالسبعون وأنت تتعلم كل يوم شيئا جديدا .

ومع كبر عمركـ ومع مرور الأيام سوف ترى أنكـ تتعلم أشياء جديده وعليك التعلم من هذه التجارب التي تمر بها ,
فمن الممكن أنك في ايام سابقه واجهت ثغره في احدى محاولاتك للوصول لشي ,, فمع مرور الأيام لابد منك أن أنك ستواجه نفس هذه الثغرات ولكن يجب عليك الوصول إلى الحل السليم هذه المرهـ ,,

فالأيام كفيله بتعليمك من أغلاطك القديمه ..

39. عمر عباس محمد اسكوبي 10110045 - 17/01/2011

كثيرا ما ينطفئ المبدع عندما يرى الابواب تغلق في وجهه , ولكن يجب على كل شخص عندما ينتكس ان يراجع اوراقه ويرى لماذا سقط وماالاسباب التي ادت الى سقوطه ويعمل كل الجهد لتفاديها ولا تجعل اي باب مغلق يؤدي الى انتكاسك فما وجدت الابواب الى لفتحها ولكل مجتهد نصيب مساوي لائجتهاده وشكرا

40. علاء هوساوي - 17/01/2011

بسم الله الرحمن الرحيم
اشكر الاستاذ/اسامه الوسيدي على اطراء هذا الموضوع الجميل الرائع ….

حقيقه قمه في الابداع والروعه ……….
لان الانسان في عصرنا الحاضر لابد ان يراجع نفسه ويدرك اهميه الاولويات والمهام التي ينبغي عليه تنفيذها وان ينظم وقته ويستغله افضل استغلال
فيما يعود عليه بالنفع والفايده
وان يستفيد من خبرات الغير في الحياه الدينيه والعمليه دون ترد
هذا والله الموفق والسلام خير ختام ………

41. صلاح عوض العتيبي - 17/01/2011

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكرك يا استاذ اسامة على الموضوع الممتاز والى الامام ومن المهم ان يضع الانسان لنفسه هدفا لكي يسعى اليه
وصلى الله وسلم على نبينا محمد

42. الوابل , 10110039 - 17/01/2011

إممم . في الواقع , أوافق على كل الكلام المكتوب…

لدي يوجد إعتراض بسيط , و هو أنه يجب على الشخص أن

“ينطفيء” من حينٍ لآخر لكي إما يستقيظ من آخر سقوط

أو أن “يستجمع أنفاسه و قواهـــ…!

43. احمد محمد المعاوي_10110011 - 18/01/2011

السلام عليكم..
مدونة رائعة لاشك في ذلك..
المنطفئي يكون متحمسا بداية امره ولكن مع مرور الوقت تهدأ همته ولكن ارى ان الشخص الناجح عندما يضع له هدفا واضحا ويكون مصرا وعازما على تنفيذه ويتمنى من اعماقه ان يتحقق فاعتقد انه لن يكون في يوم ما احد المنطفئون ولو قلت همته يوما ما ..فاعتقد انه لن يصل الى درجة الانطفاء..

44. محمد المطيري 10110100 - 18/01/2011

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بصراحه مدونه جميله جداً ولقد استفدت منها ..
بأن الانسان يجب ان لايطفئ شعلة الحماس الموجودة به ويجب عليه أن يتحلى بالصبر لأن الصبر مفتاح الفرج .

محمد المطيري
10110100

45. فيصل خالد باجوده 10110151 - 18/01/2011

السلآم عليكم ورحمة الله وبركاته

استاذي الفاظل
موضوع في غاية الروعه

ومن الجميل ان يحقق الانسآن اهداافه في الخيآهـ

46. عبدالله الشهري 10110114 - 18/01/2011

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

يجب على الإنسان أن لا ييأس في هذه الحياة لأنها مليئة بالمصاعب .. ويجب أن يتحلّى بالعزيمة والإصرار .. لا أن يطفئ شمعة الأمل … وأن يواجه مشاكله ومتاعبه بكل قوة وشجاعة .. لأن المنطفؤون لن ينالو مايريدون إلا بالعزيمة والإصرار . فاستعن بالله في أمورك جميعاً .. وكن قوياً في مواجهة مشكلاتك ولا تيأس .

أشكرك كل الشكر يا أستاذ أسامة على هذه المدونة الرائعه

الإسم / عبدالله خالد الشهري

الرقم ID الجامعي / 10110114

البريد الإلكتروني / abody1411@hotmail.com

47. sava khoarzum - 18/01/2011

اليأس والإستسلام ليس من صفات المؤمن القوي
بل على المؤمن التحلي بالصبر ومقاومت جميع ما يعترض طريقه في تخقيق هدفه

موضوح جميل جدا يا دكتور أسامه

48. صالح سعيد الشهري 10110046 - 18/01/2011

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..,

كلام جميل صراحةً ..,

ولكن لا ارى التكيف منشر بين طلاب الكلية وهذا شيء مؤسف صراحة لانه سيوثر بمستقبله ويؤدي الى تدني مستواه الدراسي ..,

صالح الشهري ..,

49. عاطف العلي - 18/01/2011

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بصراحة الموضوع رائع…

والذي وأعجبني أكثر هو أن التجدد في تطوير الذات فكراً وسلوكاً وأن تقرأ العين ويتأمل العقل أن يكون المرء نهماً ما أجمل النهم إلى المعرفة الجديدة وفي الأثر” مَنْهُومَانِ لاَ يَشْبَعَانِ : طَالِبُ عِلْمٍ وَطَالِبُ دُنْيَا

وهذا شي جميل بأن تطور ذاتك …

50. سلطان الشهري 10110108 - 19/01/2011

كالعادة استاذي التميز في انتقاء المواضيع هو عنوانك

اشكرك واشكر الدكتور سلمان بن فهد العوده على هذا الموضوع الملفت

حقيقة التكيف امر مهم جدا لانه ينقصنا جميعا إلا من رحم ربي

في الواقع الكلام متمم لبعضه وليس هناك ما يمكن اضافته

والسلام على من اتبع الهدى

51. ـًآحمد بن عبدـآًلله ـًآلسبتي - 10110173 - 19/01/2011

استاآذي الفآضل …

لآيآس مع الحيآه ..

لله در كلمات بالنفسيات خبيرة
تصف في تدقيق حالة الانطفاء لدى كثرة من أصحاب الملكات والطاقات فأي نعم فضيلة الشيخ البدايات المحرقة لابد لها من نهايات مشرقة.

“” ومن لايحب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر “”

غير أن للتوهج أيضا معوقاته التي قد يستعلي عليها البعض

فينفلت من عقالها ، محققا شموخا نحو القمة والإبداع ، وتبقى الكثرة تتوارد على تلك المعوقات تحاول أن تصل لكن تخور قواها ، أو تتحول بطاقاتها إلى ميدان آخر ربما لاضوء مسلط عليها ، ولا ضجيج حولها ، لكنها تحقق في واقعها المحيط بها نجاحا صامتا لاتكاد تسمع له همسا إلا وسط الذين تأثروا بمسيرته ، ويبقى التوهج مرتبط بتقديرالله عزوجل إما لبلوغ غاية وتبليغ رسالة إذ ( الله أعلم حيث يجعل رسالته )

وإما فتنة نعوذبالله من ذلك .

ويأتي الانطفاء ليكون كالفقر لايصلح المرء إلا به

ولو علم الله أن الغنى يصلحه لأغناه ، وكذلك حظ المرء من التوهج والانطفاء .

بارك الله فيك استاذي الفآضل على هذه المدونه

52. زهير الشهري 10110002 - 19/01/2011

الموضوع جميل جدا
و انا اتفق معاك فيه
و قد شفت الحالة ذي كثيير

53. محمد سآلم بآطرفي -- 10110033 -- - 19/01/2011

^
جميل جدآ أن يبدأ الإنسآن خطوآته على وتيرة الفطرة
متحمسآ فيها يفكر بكل سيوآجهه على أنه سيقآبله بكل حميمية ~
لكن عندمآ يصتدم بعوآئق المعاملة الغير مرشدة والأقدآر الغير مدفوعه عنه
والظروف أحيآنا الغير متوقعة ..!

حينها قد يتخذ قرآره للهدوء فترة قصيرة . يتدآركـ فيهآ نفسه الحسآسة
محآولا استهالة وانتهاز اقرب فرصة العودة بشكل أفضل ~ ولكن عندما يعود
ولا يجد مآ خطط له وتوقعه من قبل , فهنآ إن كآن ممن سيعآود
المحآولات فله نصيب من النجآح , أمآ إن لم تسنح له نفسه المتأثرة
بالهبوط الأولي , فلنآ أن نعترف بمدى تحمله الذي لم يحمله على الموآصلة🙂

54. احمد الجهني 10110049 - 19/01/2011

اشكرك استاذ اسامة على الموضوع الرائع و لكن للواسطة دور في اطفاء الحماس الشباب

55. عبدالله ادريس - 20/01/2011

اشكرك يااستاذي الفاضل على اختياار هذه المقالة والتي تشكي اغلب حال الشباااب ولكن يجب على الانسان التفااؤل دائماا وعدم الاستسلام للعقبات الي تواجهه
وشكراااااا


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: