jump to navigation

110/01 الطفل والقلم 12/10/2009

Posted by أسامة الوسيدي in تدريب.
trackback

كان الطفل الصغير ينظر إلى جده وهو يكتب رسالة

فسأله في لحظة ما: “هل تكتب قصة حدثت معنا؟ هل هي قصة عني؟.

” توقف الجد عن الكتابة

ثم ابتسم وقال لحفيدة:“أكتب عنكَ، هذا صحيح، ولكن القلم الذي أكتب به هو أصدق من الكلمات. أحب أن تكون مثله عندما تكبر”

دهش الصبي ونظر إلى القلم، فلم يرَ فيه شيئاً خاصاً

فقال: “ولكنه لا يختلف عن أي قلم آخر رأيته في حياتي!

الجد: كل شيء يتعلق بالطريقة التي تنظر بها إلى الأشياء. يوجد فيه خمس مزايا تجعل منك شخصاً في سلام مع العالم إذا ما تمكنت من الاحتفاظ بها.

” المزية الأولى: تستطيع أن تفعل أشياء كثيرة، ولكن عليك ألا تنسى أبداً أن هناك يداً ترشد خطواتك. ونحن نسمِّي هذه اليد الله، ولابد أنه يقودك دائماً نحو إرادته.

المزية الثانية: بين وقت وآخر، علي أن أتوقف عن الكتابة وأستخدم المبراة. يتألم القلم قليلاً، ولكنه يصبح في النهاية مشحوذاً أكثر. وبالتالي، أعلم كيف تتحمل بعض الآلام لآنها ستجعل منك شخصاً أفضل.

المزية الثالثة: يسمح لنا قلم الرصاص دائماً بأن نستخدم ممحاة لمحو أخطائه. فاعلم أن تصحيح شيءٍ قمنا به ليس بالضرورة سيئاً، بل إن ذلك مهم لإبقائنا على طريق العدالة.

المزية الرابعة: ما يهم في قلم الرصاص حقاً ليس الخشب أو شكله الخارجي، بل الغرافيت الموجود في الداخل. وبالتالي اعتنِ دائماً بما يحدث في داخلك.

واخيراً، المزية الخامسة لقلم الرصاص: اترك علامةً دائماً. بل اعلم أن كل ما ستفعله في الحياة سيترك أثراً، فاجتهد لأن تكون واعياً لكل أفعالك”.

من كتاب: كالنهر الذي يجري،  لباولو كويلو.

تعليقات»

1. أسامة الوسيدي - 07/01/2010

إن المتأمل في معالم السير في هذه الحياة عموماً والجامعية خصوصاً يجد أنه من متطلبات التكيف فيها أن يكون لديه إلمام بحجم ونوعية الصعوبات والمسئوليات التي ستواجهه لكي تتهيأ النفس البشرية لها وتستعد باستيفاء متطلباتها وتتقبلها حين تدرك أنها من سنن الحياة.

وعلى المربين وقادة التربية أن يمارسوا دور الموجه والمهيئ للناشئة لمثل هذه المتطلبات، والدور الذي مارسه الجد مع الطفل هو أحد النماذج الرائدة في مثل هذه الأمور.

والواقع يقول أنه من الصعب التخلص من حالة الترقب والقلق ونشر الشائعات تجاه الظروف والأحداث التي تحيط بنا من خلال مطالبة الآخرين فقط بتثقيفنا ورفع مستوى الوعي لدينا، بل ينبغي أن يسهم كلً منا في توطين نفسه ورعايتها حتى لا تكون مستودعاً للشائعات والأقاويل ومن ثم مصدراً لها.

وتأمل معي في هديه صلى الله عليه وسلم حين يقول :
“بئس مطية الرجل : زعموا”

2. hadi mohammed al asiry09210006 - 26/04/2010

اشكرك على الاسلوب الرائع القصصي المثير
موضوع رائع للغايه حيث بدأ باسلوب حواري بين الجد والحفيد
مزايا الموضوع رائعه جدا والاسلوب كان اروع والنظره الايجابيه من الجد من جوانب الحياه التي مربها باسلوب نصح مشوق جدا وماشاءالله عليه شكله متعلم
اشكر استاذي اسامه الوسيدي على روعة الاختيار@@@@(هادي العسيري)

3. فايـــز مجرشي - 29/04/2010

استفدت من هذه القصه عدة اشياء اهمها :

1- البدء و الرغبة للتخطيط
2- الوقوف و التصحيح
3- استدراك الاخطاء و عدم اعادتها
4-الشروع فيما تشعر بداخلك انه الاصح
5- ترك الاثر في الحياة الاثر الايجابي

دمتـــم …

4. مـشـعـل عسيـري - 30/04/2010

قصـة أكثر من رائعة .. وأسلووب أروع
أشكرك د/أسـامة على ماقدمته من إثراء للمعرفة ومنهج التخطيط

في أمـان الله ..

5. 09210048 - 30/04/2010

بسسسسم إللــه إلررحمـن إلرحيــم ..

نعــم كل شئ بـ / إرادهـ إلمولى عززوجل جل جلالــه ولا شك ولا اعتراض بـذلــك وإلله إن إراد شئ قال . ” كن فـ يكــون ” ..

ولاشك إننا جميعـا نغلــط في حيــاتنا . البني آدم ليس معصوما من الخطـأ . وإنمــا لابد إن يعدل خطـأهـ وينتبـــه لـ / عدم إلوقــوع بالخطـا مره إخرى ، ..

ولا بد إن نتـآلم في حيـآتنا سوآء من [ درآســة ، إو من الصبر على العبـآدهـ ، إو سوآء في حيآتنـآ عـآمــة ] ولا بد من الصبر لكي إلشخص يرتاح في إلآخر …

تحيــااتي لك ، [ أ / إســااامة ] .. دمـــت .. ،

6. 09210014 السديري - 07/05/2010

1_قدرة الله تتجلى في كل شئ
ولا ملجاء من الله الا اليه
فنسالك اللهم الهداية والنور بالدرب الصحيح
2_تعلم من اخطائك فلا نجاح بدون فشل
3_اهم شئ بالنسان هو احساسه فاحساسك وعواطفك تجرك لما تبغيه
فلابد من اطلاق العنان لها احيانا وكبتها احيانا اخرى
4_لابد من محطات للتوقف والتزود بالوقود اوكتين 95
5_طبعا اثرك في الحياة باق مابقيت وباقي بعد ماحييت
كان خطأ ام صواب

7. عادل عويض الحبيشي - 09210033 - 04/06/2010

يجب ان تكون نظره الشخص للاشياء نظره ايجابية دائما ولاينظر لها نظره سلبيه لان النظره السلبيه للشئ قد تحوله الى شى سلبي.ولكن الخمسه مزايا المذكوره لو انتهجها الشخص بالفعل كما ذكرت (استاذي العزيز ) لاصبح شخصا غير منبوذ ومسالما . فلو انتهج المربي او القائد لهذه المزايا لاصبح لدينا جيل يؤمن بقدراته وينفذها على ارض الواقع

8. aied 0013 - 06/06/2010

بسسسسم إللــه إلررحمـن إلرحيــم ..

نعــم كل شئ بـ / إرادهـ إلمولى عززوجل جل جلالــه ولا شك ولا اعتراض بـذلــك وإلله إن إراد شئ قال . ” كن فـ يكــون ” ..

موضوع رائع للغايه حيث بدأ باسلوب حواري بين الجد والحفيد
مزايا الموضوع رائعه جدا والاسلوب كان اروع والنظره الايجابيه من الجد من جوانب الحياه التي مربها باسلوب نصح مشوق جدا وماشاءالله عليه شكله متعلم

9. حازم : 09210018 - 09/06/2010

إن الغصون إذا قومتها أعتدلت
ولا تلين إذا كانت من الخشب

10. عبدالله سمان - 19/06/2010

عبدالله اؤي سمان – 9210051
الموضوع رائع والاسلوب رائع ولاكن الحياة لا بد ان يتعب الانسان فيها
ولو قليل وشكرا.

11. bassam - 19/06/2010

السلام عليكم…
بصراحه الموضوع رائع يعلمك ان الانسان سيفشل ويخطئ ولكن
يقف ويمحو هذا الخطا بالنجاح
ان الانسان مثل القلم يعمل ويترك اثرا لا ينسى
ان الانسان يتالم فتره ولكن يقوا بعدها ويبقى صامدا…
وشكرا

12. 09210059 احمد الزهراني - 19/06/2010

ماشالله… والله كلام قي غاية الروعة..

13. مروان عبدالرحمن بادغيش - 02/11/2010

السلام عليكم استاذي الفاضل ..
بالفعل كلام رائع جدا ويحاكي مجتمعنا الحالي والضروف المحيطه حوله
وانا ارى استاذي الفاضل ان الشكل الخارجي يعكس ما في داخل لانه الناس من النظره لايستطيعون معرفة طرازك او معدنك الداخلي من النظره او المقابله بل يوجد كثير من الناس وفي مجتمعنا يحكم من المظهر الخارجي للأسف فانا اقول لايقل اهتمامك وعنايتك بالشكل الخاجري اقل من الشكل الداخلي .. وعندي تعليق بسيط عن الألام والمصاعب اللتي نواجهها في المستقبل فالحياه تجارب ومصاعب ومحن فالشاطر هو من يتحمل هذي المصاعب ويتجاوزها باقل الأضرار ليكون شخص ناجح في المستقبل واجعل هذي المصاعب دافع وحافز اقوى لنجاحك ولاتجعلها وتسخرها عقبه امامك وامام المستقبل .. وهذا ماعندي واشكر استاذي القدير على حسن الأختيار صراحه واتمنى لك دوام النجاح ..
مع تحيات ابنك الطالب مروان بادغيش
10110090

14. حسان زيلع - 13/11/2010

إن التأمل في الأشياء و التكيف معها يعطيك معلومات متنوعة و مسؤولة عن تأقلم النفس معها لتدرك أنها شيء من الحياة فعلى الرائد أو الموجه أن يتبع أساليب نقاشية جيدة مع المستمعين إليه فينبغي على الشخص أيضا تعويد نفسه على أن لا يسمع أي شيء حتى لا يكون شبيه بسلة المهملات يستقبل أي شيء ومن ثم يكون شريانا موزعا لها .

15. عبدالرحمن كمال سرّاج 10110032 - 02/12/2010

بسم الله الرحمن الرحيم

أولا أشكرك أساتذ أسامة على هذة المدونة …

أما بالنسبة عن تعليقي عليها … كما في سياق القصة … فعلا نحن نسير كما أراد الله … و الله هو أعلم منا بأنفسنا يسيرنا كيف يشاء وهو الذي يعلم الغبي ولا يعلمه أحد غيره … و علينا نحن بني آدم أن نصبر على قضاء الله و قدره … كما أنه سبحانه و تعالى هو الكامل و نحن بني آدم خطائين لكم كما قال الرسول صلى الله عليه و سلم (( كل بني آدم خطاء و خير الخطّائين التوابون )) فعلى الإنسان أن يصحح أخطاءه و أن يسمح للآخرين بأن يصححو لهم أخطاءه و يتقبل ذلك منهم … كما أن المخبر ( الباطن ) أهم من المنظر ( الظاهر ) فعللا الإنسان أن يحسن الظن بمن هم حوله ولا يسيء الظن بأحد … و ليعلم الإنسان أن كل ما يحدث منه يعكس للناس صورته فلذالك على الإنسان أن يحذر من أن يفعل ما يسيء لذاته و ينقص قدره عند الناس .

16. خالد وليد سحرتي-10110013 - 06/12/2010

بسم الله الرحمن الرحيم
قصة جميلة وفيها مجموعة من الحكم ومنها ان الفشل ليس عيب اذا تعلم منه الانسان (ليس العيب ان تتاخر عن الركب ولكن العيب هو ان لا تلحق بهم) هذه هي الحياة كلها مصاعب وعقبات ولا باس ان نطلب مساعدة الاخرين ايضا اعتني بما يحدث في داخلك فهو اهم من الظاهر و ايضا علينا ان نتحمل الالام فليس هناك حياة بدون الم (النفس تبكي على الدنيا وقد علمت ان السعادة فيها ترك ما فيها) واتمنى في النهاية ان نستفيد من هذه القصة .

17. عبدالله بهكلي - 18/12/2010

موضوع جميل

في الميزة الثالثة لو كتبت التوبة كان أفضل للخديث القدسي ( كل ابن ادم خطاء وخير الخطائين التوابين … )

كتاب اتمنى ان اقراه لما في من الفائدة كما اتوقع .

اود أن اتطرق لأسأل لمذا كل الكتب التي تدعوا الى التفكير والتجديد والتغير وما الى ذلك مؤلفيها من الغرب لمذا لا نكتب لمذا ؟
ادعوا من هذا المنطلق لأدعوا المسؤلين لتنضيم برامج وورش تدريبية فقط لفن من فنون القلم و هو فن الكتابة .

جزاكم الله خيرا

18. 10110029 - 31/12/2010

بسم الله الرحمن الرحيم

اعجبتني مقولة الجد لحفيده: “كل شيء يتعلق بالطريقة التي تنظر بها إلى الأشياء”.
فلو نظرت لنفسك بأنك شخص عادي مثل اي شخص ستكون كما نظرت لنفسك ، لكن يجب عليك ان تنظر لنفسك بأنك لست مثل الجميع لأنك تملك مواهب وقدرات لا يمتلكها الجميع ، فلو نظرنا لجميع من فشلو في حياتهم الدراسية و الإجتماعية فشلوا لأنهم هم من حكم على نفسهم بالفشل ، ولو سئلت اي شخص “ليش رسبت في الرياضيات” يرد عليك “يا اخي انا ما افهم في الرياضيات شي اصلا ولا الدكتور مصعب المادة ” فهو بنفسه وضع حاجز بينه وبين النجاح ..
هذا السؤال قاله احد المدربين في تطوير الذات في احدى الدورات
“لو سويت شاهي و حطيت سكر وجربت تذوق الشاهي بتحصله حلو ولا مر ؟
آكيد بيكون مره تعرف ليش ؟ لأنك ما قلبت السكر … ”
المستفاد من هذا السؤال هو بأن السكر هو مواهبك وقدراتك فلو لم تستكشف قدراتك وتبد بإظهارها مهما طالت السنين ستبقى كما انت مثل الشاهي …
———————

19. فيصل سعدون العتيبي - 11/01/2011

ومن التزم بصفات ذاك القلم فسيعيش بسكون و سلام؛ لأن تلك الصفات الخمس المذكورة هي أهم ما يجب على الإنسان الالتزام به.

فكرة رائعة تحمله هذه القصة.

20. abdalizez alzhrine 10110054 - 13/01/2011

السلام عليكم
حوار جد رائع بين الجد وحفيدهـ
ويكون الحوار عن النظرة للاشياء
فيقول الجد اتمنى ان تكون مثل القلم والحفيد يرى ان القلام لا تختلف
وتكمن الفكرة في نظرة الجد للقلم انه يفيد في الكتابة وانه يستطيع الاستفادة من القلم .

وشكرا

21. محمد الحمراني - 14/01/2011

استفدت من القصه انا كل شي له مقدار حسب نظرت الشخص إليه
هوا كلام رائع يحكيه الجد لحفيده ولا يهم الشكل الخارجي مهما كان
وأنما يهم المحتوى الداخلي ولا تنسا انت تترك علامه لكل أنجاز تفعله
فهاذا يترك لك ذكرا جميله جده …

22. الطالب :فيصل سالم المكران. )10110120) - 14/01/2011

مزايا الموضوع رائعه جدا والاسلوب كان اروع والنظره الايجابيه

حوار جد رائع بين الجد وحفيدهـ
ويكون الحوار عن النظرة للاشياء
فيقول الجد اتمنى ان تكون مثل القلم والحفيد يرى ان القلام لا تختلف
وتكمن الفكرة في نظرة الجد للقلم انه يفيد في الكتابة وانه يستطيع الاستفادة من القلم .

23. سلمان محمد الحارثي - 14/01/2011

الموضوع جميال جداااا
استفدة من القصه ان الاعمال والانجازات لا اذهب دون اترك لهاعلمه في الحياه ولا اذهب الا ان اترك اثر جميال وجيد جداا
هذا تعليقي وشكراااااااااااا

24. عبدالله احمد المالكي - 15/01/2011

نعم هذي الحياه تعمل مع الصغير والكبير والقلم والدنيا مثل القلم مثل الحياه ايام لاتختلف عن بعض وهي في الحقيقه تختلف مثل القلم وبقية الاقلام

25. يوسف المسلم - 16/01/2011

الله على الحكم
حتى طريقه النصح بفن واخلاق يشد فيها القارئ ويحببه فالقراءه من بدايه القصه الى نهايتها

26. احمد قادري 10110105 - 17/01/2011

مجرد سؤال لماذا يتوقف الجد عن الكتابة من وقت لاخر
والقصة جداا مشوقه

27. عبدالله المزيعل10110096 - 17/01/2011

اعجبني تشبيه الجد افعال الشخص كالقلم منها يمكنه تصحيح اخطائه ومقتنع انه في يوم من الايام سوف ينشحذ
وان يكون لكل شخص له قدوه ممن الهمه في حياته
وان اصنع من اخطائي سلما فكلما اخطات كلما ارتفع السلم

28. عبدالاله الغامدي 10110142 - 17/01/2011

مقال رااائع
قصصصة جميلة
وتشبييه جميل ونصائح اجمل
اعجبني التشبيه واللذي معناه ليس الجمال بالمظهر بل الجمال بالجوهر

29. الوابل , 10110039 - 17/01/2011

السلام عليكم

في الواقع أرى أنها قصة جميلة جداً

خاصةً الحكمة الرابعة , فأنا دائماً ما أرى أن الشكل الخارجي

لا يدل على ما في الداخل , فليس كل من وضع تاجاً ملك

و كثير من الناس يعتقد أنني لا أصلي و لا أحب ذكر الله

و غيرها من الأفعال الدينية , فقط بناءً على مظهري

و كما أكرر , القصة أكثر من رائعة , عادةً ما تعجبني القصص

اللي يكون فيها حكم , لكن هذه القصة أعجبتني…!

30. ابراهيم عايض اللهيبي _10110057 - 17/01/2011

بسم اله الرحمن الرحيم
السلام عليكملله وبركاتة اما بعد:
استاذي الفاضل زملائي الأعزاء القلم يحرر الدول يعبر الروح يحفظ لنا مانملك القلم الثلث لدى الانسان بعد الطعام والشراب القلم ليكذب ابداً .
ويجب علينا عدم التكبر على من يصغروننا سناً الله ةولي التوفيق.

31. عبدالرحمن طارق القثامي - 18/01/2011

بسم الله الرحمن الرحيم

قصه X حكمه = فائده …………. اهنيك يا استادي ع القصه الرائعه .

تحياتي : SNOGAH

32. احمد محمد المعاوي_10110011 - 18/01/2011

قصة جميلة جدا..

قد تختلف نظرتنا للاشياء وذلك يعتمد اعتماد رئيس على اختلاف الاشخاص من حيث الثقافات او الديانات اوحتى من فارق الاعمار ..
ولكن يجب علينا ان ننظر الى الشئ بمنظور التفاؤل ونحسن نظرتنا اليه سنجده بلا شك جميلا وكما يقال كن جميل ترى الوجود جميلآ…

33. sava khoarzum - 18/01/2011

حوار جدا جمييل

يبين مدى حكمة الجد
وفي الخصوص الحكمه الاولى وهي الإستعانه بالله في السراء والضراس

أيضا الحكمة الرابعه
أن شكلك ليس له قيمه بل القيمه ما بداخله

34. عمر محمد المغربي - 18/01/2011

مرحلة الطفولة هي مرحلة بداية النضوج العقلي للطفل فهناك عوامل تساعد الطفل على ذلك فالاهتمام بالطفل واجب كل ولي أمر في تعليمه وتثقيفه ويوفر كل ما يحتاجه الطفل مثل العاب الابتكار

35. محمد عون محمد الصعيري_10110061 - 18/01/2011

السلام عليكم
قصة رائعة ومنها نستفيد ان لكل شخص نظرته الخاصة فهو قد يرى الايجابي في الشيء ويترك سلبياته وقد يرى سلبياته ويحرك ايجابيته والجد إذا ذكر زويا القلم ليس مدحا فيه إنما ليغرس فيه القيم التي يريدها..
ومن هذه القصة نؤكد أهمية الرؤية الجيدة للشيء وعدم الاستفادة به…

36. عاطف العلي 10110126 - 19/01/2011

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

بصراحة موضوع جميل وحوار رائع…
وأسلوب أروع…

37. سلطان الشهري 10110108 - 19/01/2011

بسم الله الرحمن الرحيم

كما تفضلت استاذي الكريم

بذكر تلك المزايا الخمس

فعلا لكل شخص نظرته الخاصة للأشياء ولكن الاهم من ذلك هل هذه النظرة ايجابية ام سلبية ان كانت سلبية فعليه حقا ان يطور من نفسه لانه سوف يواجه معاناه في المستقبل لا يستطيع الصمود امامها إلا من ينظر إلى النصف الممتلىء من الكوب
والسلام عليكم

38. ـًآحمد بن عبدـآًلله ـًآلسبتي - 10110173 - 19/01/2011

بالفعل قصه رآئعةً …
وايضاً نصآئح فعلآً قيّمـه يجب على الكل آو آلبعض ان يتقيّد بهآ لكّي يعش حيآة جيّده في هذآ الكُون اللذي به العجآئب

– بالنسبه للمميزآت البعض لايمتلك بعضهآ ولآ يؤمن بهآ ولكن …
يجب عليك ان تضع لك اثرآً في حيآتك … مثل الميزه الخامسه
وهي ” اترك علامةً دائماً. بل اعلم أن كل ما ستفعله في الحياة سيترك أثراً، ”

بعضنآ يمشي فالدنيا هذه بلا هدف وبلا اي معنى
ويعيش كآنسآن بلأآ عنوآن ليس هنآك اي اثر او اي علامة تثبت بآنه يعيش فالحياه العجيبه …

ولكن بآمكاننا ان نضع لنآ بصمات مصغره سواءً في حياتنا اليوميه او الدرآسيه …

لان كل ماستفعله سوف تحاسب عليه وسوف يكون لك طابع جيد جداً عند البعض
والسبب هذه العلامه التي تركتهآ وتخليت عنهآ ويبقى النآس الاخرون بذكر علامتك العظيمه
——————

اآشكركـ من ـآعمآق قلبي استآذي الفآضل وـًآلف شكر …

39. مهند سليمان المالكي 10110152 - 19/01/2011

المزية الأولى: انك تستطيع فعل اشياء كثير ولاكن كلها بعون الله
فهو سبحانه المتصرف بإراداتك.

المزية الثانية: مهما عملت فسوق تقف اممامك عقبات مؤلمه عليك تخطيه بعد ذلك سيصبح الطريق امامك اسهل .

المزية الثالثة: اثناء طريقك ستخطي وعليك تعديل هذه الاخطتاء
لانه (ليس عيب ان تخطيء ولاكن العيب ان تستمر بالخطاء)

المزية الرابعة: ليس المهم المظهر ولاكن المهم ما بداخل المظهر.

المزية الخامسة : لابد ان تترك في كل عمل عملته بصمه
وتعلم من اخطأك لكي لا تقع فيها مرة اخرى

40. 10110150 - 19/01/2011

نشكرك على القصة الراائع وننتظر جديدك

41. محمد سآلم بآطرفي -- 10110033 -- - 20/01/2011

^
ذكرني موضوع القلم بعبآرة إيجآبية رآئعة تقول:

لاتدع غيرك يلون حياتك فقد لايحمل بيده سوى…قلم أسود

ومن نفس الموضوع لكن بطريقة مقلوبة عبآرة أخرى تحذر من كل مآتكتبه :

يستلزم الأمر 20سنة لبناء سمعة طيبة ، وخمس دقائق لتدمير هذه السمعة
.. إذا فكرت من هذا المنظور ، فستؤدي أشياء كثيرة بشكل مختلف*

..

إذآ في العبآرة الأولى , أكتب
وفي العبآرة الثآنية , انتبه لمآ تكتب

..


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: